Entri yang Diunggulkan

alasan mencintai

*Aku bisa jadi diriku sendiri kalau aku sama kamu *senang hanya berdua *Karena kamu bikin aku senang, senang, senang, senang yang ga pernah ...

Jumat, 13 April 2012

الخصائص التربوية للجامعات المفتوحة

الخصائص التربوية للجامعات المفتوحة إذا اعتبرنا أن الجامعات المفتوحة تطبق أساليب التربية عن بعد، على طلبة التحقوا بها وفق سياسة التعلم المفتوح، فيمكننا القول أن العمليات التربوية للجامعات المفتوحة تتمتع بالخواص التالية : 1. يوجد تفاعل بين الدارس و المعلم (المشرف الأكاديمي) عن طريق وسائط منها : المراسلة و الهاتف و الفاكس و البريد الإلكتروني و المؤتمرات التي تعقد عن طريق الفيديو أو الحاسوب. و يلاحظ أن التفاعل قد يكون فرديًا (أي معلم - دارس) أو جماعيًا (معلم - مجموعة دارسين أو معلون – مجمموعة دارسين ). 2. في معظم الجامعات المفتوحة : تعقد لقاءات صفية (وجهًا لِوجه) بين المعلم و الدارسين، و لكنها تكون قليلة العدد و محددة الأغراض. و تعقد مثل هذه اللقاءات عادة في مراكز دراسية موزعة في مناطق عمل الجامعة. و تجدر الإشارة إلى أن بعض الجامعات المفتوحة تمتنع كليًّا عن عقد لقاءات وجها لوجه بين المعلمين و الدارسين. 3. معظم الجامعات المفتوحة توفر دعمًا غنيًا و منظمًا لعملية تعلم الدارسين، و غالبًا ما يتخذ هذا الدعم شكل : أ‌. التوجيه و الإرشاد. ب‌. تزويد الدارسين بملاحق للمقررات الدراسية التي بين أيديهم. ت‌. تزويد الدارسين بأشرطة فيديو تكمل و تغني المقررات الدراسية التي يسجلون لها. ث‌. بث تلفازي موجه لإغناء مقررات مختارة يدرسها الدارسون من مختلف المستويات. ج‌. بث إذاعي موجه لإغناء المقررات الدارسية. ح‌. بث المحاضرات أو مناقشات أو عروض بوساطة الأقمار الصناعية. خ‌. تزويد الدارس بتمارين ليقوم بحلها و إرسالها للمعلم (المشرف الأكاديمي) ليقوم بتدقيقها و التعليق عليها و إعادتها للدارس المتعلم.