Entri yang Diunggulkan

alasan mencintai

*Aku bisa jadi diriku sendiri kalau aku sama kamu *senang hanya berdua *Karena kamu bikin aku senang, senang, senang, senang yang ga pernah ...

Senin, 16 April 2012

المنهج الدراسي لمدرسة السلفية الثانوية للبنات

مقدّمة الحمد لله الذي علّم بالقلم، علّم الإنسان ما لم يعلم، و الصلاة و السلام على سيد العرب و العجم، و على آله و أصحابه الأنجم. كما عرفنا – أن اللغة العربية هي لغة دين الإسلام و المسلمين منذ بداية ولادة خير الأنام، فيها أنزل الله القرآن الكريم و هو قنون و دستور المسلمين، و بها كتب العلماء أحاديث سيد المرسلين، و هي مصدر أحكام المسلمين، و فيها يتصل العباد مع ربهم في جميع عبادتهم. و الآن، نعرف أنّ الكتب و المواد التعليمية التي أعدّت لتدريس اللغة العربية لغير الناطقين بها لا تزال قليلة، و عدم مطابقة على المدارس السلفية في بلادنا، و لعدم توفر المواد التعليمية المناسبة لها. و بهذه الوهلة، أعددت المواد التعليمية لتنمية مهارة القراءة من كتاب " صحف موسى" التي جمعها أحمد بن أسموني الجاروني لدى الطلاب في الصف الثاني من المدرسة الثانوية " السلفية" للبنات باسروان. كما قرّرت وزارة الشئون الدينية بأن تدريس اللغة العربية في المدرسة الثانوية لنيل الكفاءة الأساسية التي تتكوّن من مهارات أربع وهي الاستماع، و الكلام، و القراءة، و الكتابة. و تفصلها أيضا بأن في المرحلة الأولى ( الإبتدائية) التحديد على إثراء مهارة الاستماع و الكلام لأنهما أول اكتساب الللغة لدى الإنسان، و في المرحلة المتوسطة على إثراء المهارات الأربع في توازن، و في المرحلة المتقدمة ( الثانوية) التحديد على مهارتي القراءة و الكتابة لكي يستطيع الطلاب على إثراء المعلومات من الكتب العربية. ونسأل الله أن ينفع جميع علومنا و جهودنا إلى ما في الخير و الصلاح، و نرجو المسئولين عن اللغة العربية أن يصححوا و أتموا هذا الكتاب، لأن هذا يركز على قصة موسى عليه السلام قبيل الولادة حتى بعد الرسالة، لكي يقرأ الطلاب قراءة فصيحة من جهة التلفظ و صحيحة من جهة التنغيم و قواعد اللغة ، و لهم قدرة على القراءة بسرعة الفهم بدون ترجمة كل لفظ بلغة محلية واحدا فواحدا. باسروان، 2 يناير 2009 م الكاتبة ستي معاونة المنهج الدراسي لمدرسة السلفية الثانوية للبنات باسروان هذا المنهج الموقفي لدى مدرسة السلفية الثانوية للبنات باسروان، في درس اللغة العربية لتنمية مهارة القراءة يحتوي معيار الكفاءة و الكفاءة الأساسية و المؤشرات فهو ما يلي : للصف الثاني معيار الكفاءة الكفاءة الأساسية الاستماع و الكلام و القراءة و الكتابة في النصوص العربية حسب الموضوعات المقررة ثمّ جلب المصالح منها 3. مهارة القراءة فهم ما يقرأه من النص أو الحوار عن قصة موسى عليه السلام ثم جلب المصالح منها. 1.3. القراءة الجهرية بالصحيح و الفصيح. 2.3. تحقيق الأشكال في الموضوعات الموجودة بالصحيح. 3.3. إثراء المعاني و الفكرة الأساسية عما يقرأه. المؤشرات : 1- القدرة على قراءة النص قراءة جيدة من جهة التلفظ و التنغيم 2- القدرة على إحابة التدريبات عن فهم المقروء. 3- القدرة على استخدام المفردات الجديدة ( في الجمل المفيدة) 4- القدرة على ترجمة ما في النص ترجمة حرية. 5- القدرة على تعيين المعلومات الملفوظة و الملحوظة. 6- القدرة على ارتباط الصور مع النص. 7- القدرة على تعيين الحركات و مكانتها من الإعراب. محتويات الكتاب مقدمة .................................................................................................ا مقدمة من خبير تعليم اللغة العربية ( رئيس شئون التربية و الثقافة باسروان ..........ب المنهج الدراسي ...................................................................................ج محتويات الكتاب ...................................................................................د للسمستر الأول : الدرس الأول : ذكر فرعون ......................................................1 الدرس الثاني : ذكر الآيات التي رآها فرعون ................................5 الدرس الثالث : ذكر دخول التابوت لدار فرعون ................ .............9 الدرس الرابع : عجائب موسى عليه السلام ..................................10 الدرس الخامس : قصة موسى لمّا كان بأرض مدين ..........................16 الدرس السادس : خروج موسى من أرض مدين ..............................20 الدرس السابع : ذكر دخول موسى إلى مصر ................................23 للسمستر الثاني : الدرس الثامن : مخاطبة موسى لفرعون .................................... 26 الدرس التاسع : ذكر الآيات التسع .............................................30 الدرس العاشر : حديث قتل الماشطة و قتل آسية رحمة الله عليهما .... 33 الدرس الحادي عشر : حديث غرق فرعون في البحر ........................... 36 الدرس الثاني عشر : حديث قارون و بغيه .................................. 41 الدرس الثالث عشر : قصة موسى و الحضر عليهما السلام .............. 44 المراجع : ................................................................. 49 الدرس الأوّل : ذكر فرعون القراءة قال وهب بن منبه : لمّا أمات الله الريان بن الوليد ملك مصر ، وكان مكرما عند بني إسرائيل ، وكانوا يعبدون الله علانية. فملك بعده ابنه سنجاب. قال : و كان بمصر رجل يقال له مصعب يرعى الغنم، و كان له من العمر مائة و سبعون سنة ولم يرزق ولدا، فرأى بقرة وضعت عجلا، فحسدها، فأنطق الله البقرة فقالت : " يا مصعب ! سيولد لك ولد ذكر و يكون من أركان جهنّم." فواقع زوجته فحملت بفرعون ، و مات مصعب قبل ولادة زوجته. فلمّا ولدت من بعده، أتت بالولد فسمته بالوليد بن مصعب. فلما كبر و بلغ سلّمته أمه إلى النجّارين، فتعلم صنعة النجارة و أتقنها ثم ولع بالقمّار و لم يكن له صبر عنه . فعاتبته أمه بذلك، فقال : "يا أمي ! كفى عني فإنّي عون نفسي". فلزمه هذا اللقب، فلم يكن يعرف إلا بعون. فما زال يقامر و يغلب حتى لم يبق عليه ثوب، فتستر بخرقة لا تواريه . فاستحيى من الناس فهرب على وجهه، فقيل فرعون. و غاب مدة و رجع فرأى لزوم هذا الاسم له، فقالت له أمه : "هل تريد أن تشتغل بالنجارة ؟" قال لها : لا أرضى إلا بما تريده نفسي. فوجد معه درهما فاشترى به بطيخا و جلس على قارعة الطريق ليبيعه، و إذا بعريف الطريق طلب منه درهما. فقال فرعون : يا هذا ! ليس معي إلا شيء قيمته درهم. فقال : أمر الملك أن يؤخذ من كل بائع درهم. فغضب فرعون و خلّى رحله و مضى و جعل يدور بأرض مصر ينقب و يسرق فيهرب مرة و يجلس مرة. فاتفق أن رجلا من العمالقة ركض به فرسه فلم يقدر أن يضبطه، فوثب فرعون إلى الفرس و ضبطه بلجامه و أوقفه. فقال العمليقي : يا فرعون ! أراك قويا، لو أقمت عندي لأتخذتك سايسا. فرضي فرعون و أقام عند العمليقي مدة يخدمه حتى مات العمليقي و لم يخلف أحدا من الورثة. فاحتوى فرعون على جميع ماله و حمله إلى أمه، و لم يزل فرعون ينفق ذلك المال حتى نفد منه. فوقع في قلب فرعون أن يقعد على باب مقابر مصر و يطلب أرباب الجنائز بشيء ، و يظهر أنه بأمر الملك. فلم يزل كذلك مدة حتى بسط له بساطا و جعل له خادما، و كان الناس يعطونه . فجمع من ذلك مالا عظيما ، حتى مات للملك بنت، فتعلّق بجنازتها فرعون، فأخبروا الملك ذلك فاستدعاه ، فحضر و دعا للملك و قصّ عليه قصّته، فهمّ الملك بقتله، ففدي نفسه بمال جزيل. فطابت نفس الملك بالمال وأراد أن يقرّه على عمله ، فنهاه أرباب دولته و قالوا له : هذا أمر قبيح فعله ، و ذكره بين الملوك مذمة. فقال فرعون للملك : "إني قويّ على أن يكون أمر الحرس في يدي، و كان الملك كثير الأعداء." فخلع الملك عليه و جعله أمينا على الحرس. فاتخذ فرعون قبة في وسط البلد و جعل له أعوانا للحرس شداد البأس. قال ( الراوي ) فرأى الملك في منامه أن عقربا أسود، له شعاع قد ملأ المدينة لدغ الملك. فأفاق الملك من منامه مرعوبا، فركب بالليل و قصد وزيرا من وزرائه ليخبره بما رأى. فرآه فرعون و أخذه إلى القبة، فقصّ الملك لفرعون ما رأى. فعند ذلك أخذ فرعون سيفا و قتل الملك سرّا، و ركب فرعون و قصد الوزراء و أصلحهم بالمال و دانوا له. فأول من دخل عليه و سجد بين يديه هامان، و كان غلاما لسنجاب. قال كعب الأخبار- أول من سجد بين يديه إبليس اللعين، و أول من سمّاه إلها و ربّا ، ثمّ سجد هامان و الوزراء و الأعوان و الكهنة. ثمّ بعث فرعون إلى أسباط بني إسرائيل فدعاهم إلى الطاعة، فأقبلوا و سجدوا بين يديه وقصدوا بالسجود سرّا الله المعبود. فجاء إبليس على الصورة التي سجد بها لفرعون فقال : أيها الملك ! أنا اتخذ لك صنما تنفرد به، و لقومك أصناما. فقال : افعل ما بدا لك ! وأمر فرعون باتخاذ الأصنام و بعبادتها، و كان بنوا إسرائيل يعبدون الله سرّا. المفردات الجديدة : الألفاظ المعاني الألفاظ المعاني واقع باشر ( وطئ) وارى استتر النجّا ر الذي حرفته نجر الحشب قارعة الطريق أعلاه ولع أحبّ عريف الطريق من يعرف عاتب ذمّ / لام خلىّ ترك قامر راهنه و لاعبه في القمار احنوى تسلّط وثب قفز نقب فتش خلع أعطى مرعوبا حزينا • التَدْرِيْبَات على فهم المقروء أ - اختر واحدا من الأجوبة ! 1- فرعون هو لقب من....................... ا- الريان بن الوليد ج- الوليد بن مصعب ب- العمليقي د - سنجاب بن مصعب 2- هذه من مهن فرعون إلا ....................... ا- النجّار ب- الحارس ج- الفلاح د- البائع 3- كان عمر مصعب قبل أن يرزق الولد..........سنة. ا- سبعين ب- ثمانين ج- ستين د- خمسين 4- أول من سجد بين يدي فرعون ................. ا-هامان ب- إبليس ج- سنجاب د- مصعب 5- عاش فرعون في زمن الملك ثمّ أماته. اسم هذا الملك ............... ا- الريان ب- مصعب ج- الوليد د- سنجاب ب. املأ الفراغات ! 1- بنو إسرائيل تحت ولاية الريان بن الوليد كانوا يعبدون ....................... 2- همّ الملك بقتل فرعون ففدي نفسه بـ................................................ 3- من يرث العمليقي بعد موته ......................................................... 4- كان مصعب راعيا ................................................................... 5- عريف الطريق هو ................................................................... ج . أجب هذه الأسئلة الآتية ! 1- لماذا يسمي فرعون بذلك ؟ 2- ما رأى الملك في منامه ؟ 3- لماذا دعى الملك فرعون ؟ 4- كم عمر أبي فرعون حين حسد لبقرة ؟ 5- من ركض فرسه و لم يقدر أن يضبطه ؟ قال ( الراوي ) فبينما هو نائم في قبة آسية إذ سمع هاتفا يقول : " ويلك يا فرعون! قد قرب زوال ملكك ، و يكون على يد فتى من بني إسرائيل". قال فرعون : " أما سمعت يا آسية ؟ قالت : " نعم". آية أخرى ، فبينما هو ذات يوم نائم على سريره، و إذا بشاب قد دخل عليه من غير حجاب و تحت الشاب أسد عظيم و بيده عصا و هو يضرب بها رأس فرعون و يقول : "انظر إلى نفسك ! و أين أنت؟ و أخذه برجله و رماه في البحر". فلمّا أفاق، استدعى بالمعبرين و قصّ عليهم القصة، فقالوا : أجّلنا ! فأجلهم، فلما خرجوا قالوا لبعضهم : "هذه الرؤيا تدلّ على هلاكه". فلمّا جاء الأجل ، خافوا منه فقالوا له : أضغاث أحلام. آية أخرى ، فلمّا كانت الليلة الثالثة رأى ذلك الشاب قد أتاه و تلك العصا بيده فضرب بها رأسه و قال له : " ويلك يا فرعون ! ما أقلّ حياءك من إله السموات و الأرض ثمّ رأى بعد ذلك أن آسية صار لها جناحان فطارت بهما بين السماء و الأرض، و هو ينظر إليها و رأى الأرض قد انفجرت فأخلته فيها. و انتبه مرعوبا فجمع الكهنة و قصّ عليهم رؤياه ، فقالوا : "إن هذه الرؤيا تدلّ على مولود يولد و يسلب ملكك و يزعم أنه رسول إله السموات و الأرض و يكون هلاكك و هلاك قومك على يديه". (حديث قتل الأطفال) فاستشار فرعون وزراءه و قومه فأشاروا أن يجعل على الحبالى حرسا فكل من حملت تحمل إلى داره و يكون ولادتها هناك، فإن كان ذكرا قتله، و إن كان أنثى تركها. ففعل ذلك حتى قتل اثنى عشر ألف طفل، فضجّت الملائكة إلى ربّها و قالوا : إلهنا و خالقنا أنت الفعّال لما تريد ! فأوحى إليه : "أن لهذا الأمر أجلا ممدودا". فبشّرهم بموسى و حمل أمه به و كان فرعون أمر وزراءه و أرباب دولته أن لا يفارقوه لأن الكهنة قالوا له إن هذا المولود يكون من أقرب الناس إليك، و كان عمران من جملة أرباب دولته الممنوعين عن مفارقته أيضا. فبينما عمران جالس على كرسيه إذ رأى زوجته ، و قد حملها ملك و جاء بها إلى جانب عمران فواقعها، و فرعون نائم لم يشعر فحملت تلك الليلة موسى عليه السلام، ثم اغتسلا من حوض في دار فرعون و احتملها الملك و ذهب بها إلى مكانها، وكل ذلك تحت الليل و لم يعلم بذلك أحد من الناس. وكان فرعون عيّن النساء يطفن في البلدة فكنّ يطفن على النساء جميعا إلا امرأة عمران لم يدخلن عليها لعلمهنّ أن عمران لا يفارق فرعون. فلمّا تمّ من حملها تسعة أشهر أخذها الطلق في نصف الليل ولم يكن عندها أحد إلا أخته، فوضعته ووجهه بالنور يتلألأ، ففرحت به و هي مكروبة خائفة عليه. فتنكست الأصنام على رءوسها ، و أصبح فرعون مغموما مهموما ، فجد في طلب المولود و اتفق أن الوزير هامان وقع في قلبه أن الولادة في بيت عمران ، فأخذ معه الأعوان و دخل إلى دار عمران. فجعل هامان يفتش الدار حتى لم يترك شيئا ، و نظر إلى التنور فرآه يفور نارا و رأى العجين بجانبه، فلم يشك في ذلك، و خرج و كانت أم موسى غائبة في حاجة لها خارج الدار، فلما رجعت، رأت هامان و هو راجع فأخذها الرعب على موسى. فدخلت الدار و نظرت إلى التنور فوجدته عليه آلة الوقود حتى لا يراه أحد عند دخوله ، فجعل الله عليه النار بردا و سلاما ، فنظرت أم موسى في التنور فوجدته ابنها سالما فأخرجته و أرضعته. ولما بلغ عمره تسعين يوما أوحى الله إلى أمه : فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ (في تابوت) فَأَلْقِيهِ فِي الْيَمِّ وَلَا تَخَافِي وَلَا تَحْزَنِي إِنَّا رَادُّوهُ إِلَيْكِ وَجَاعِلُوهُ مِنَ الْمُرْسَلِينَ. فأقبلت أمه إلى نجار بمصر ، يقال له : سونام، و قالت: " اصنع لي تابوتا ! طوله كذا و عرضه كذا، و احكمه لئلا يدخل فيه الماء و لا يخرج منه !" فصنعه و أتقنه و سلّمه إلى أم موسى . فعند ذلك أرضعت موسى و كحلته و دهنته و وضعته في التابوت ، و هي باكية حزينة ، وكان أبوه قد مات وعمره أربعون يوما. و أخذت التابوت و رمته في بحر النيل نصف الليل . فأمر الله الملائكة بحفظه هذا ، و فرعون مشدد الطلب في أمر النساء و الأطفال ولم يكن له هجوع. قيل أنه بقي التابوت في الماء أربعين يوما، و قيل : ثلاثة أيام، و قيل : يوما واحدا و هو الأصح. المفردات الجديدة : الألفاظ المعاني الألفاظ المعاني أضغاث أحلام أخلاط أحلام ( الرؤيا) الطلق وجع الولادة انفجرت جرت تنكّست هدمت / وقعت انتبه استيقظ مغموما مهموما يسلب ينتزع من غيره قهرا تابوت صندوق من خشب ضجّ صاح اليمّ البحر المالح • التَدْرِيْبَات على فهم المقروء أ . املأ الفراغات ! 1- المكان الذي سمع فرعون هاتفا أول مرة يقول : ويلك يا فرعون !................. 2- خاف فرعون هلاك ملكه فجعل يقتل ..................................................... 3- اسم الوزير حين أمره فرعون قتل الأولاد ............................................. 4- عمر موسى حين أوحى الله إلى أمه أن يلقي إلى البحر .............................. 5- اسم النجّار الذي صنع التابوت لوضع موسى .......................................... ب. ضع كلمة مرادفة لكل كلمة التي تحتها خط ! 1- قد حمل الملك زوجة عمران و جاء بها إلى جانب عمران فواقعها و فرعون نائم ............................................................................................... 2- تحت الشاب أسد عظيم و بيده عصا. .................................................. 3- كل من حملت تحمل إلى داره. ....................................................... 4- وكان فرعون أمر وزراءه و أرباب دولاته أن لا يفارقوه. ....................... 5- وكان فرعون عيّن النساء يطفن في البلدة. .......................................... ج. أجب هذه الأسئلة الأتية ! 1- لماذا قتل فرعون لكل مولود ؟ 2- ما الوعاء الذي وضعته أمه فيه حين تلقيه في اليمّ ؟ 3- كم عمر موسى حين توفي أبوه ؟ 4- ما علامة ولادة موسى حتى يرى الوزراء ؟ 5- في أي مكان كان موسى حين يفتشّه هامان ؟ الدرس الثالث : ذكر دخول التابوت لدار فرعون القراءة قال( الراوي) و كان لفرعون بنت برصاء، عجزت الأطباء عن مداواتها، فقال الطبيب : أيها الملك ! ليس لها دواء إلا الاغتسال كل يوم بماء النيل. فاتخذ خليجا من النيل إلى داره. و اتفق أن ذلك التابوت قذفته الأمواج بإذن الله حتى أدخلته إلى دار فرعون، فبادرت البنت و أخذت التابوت و فتحته . فإذا فيه موسى فأخرجته بيدها، فحين لمسته برئت من علّتها و أقبلت بالتابوت على آسية و ذكرت لها قصته. و كيف دخل ؟ و كيف شفيت به ؟ فأخرجته آسية و قبلته وهي لا تعلم أنه ابن عمّها. فمضت به إلى فرعون و قصّت لـــه قصّته و كيف شفيت به البنت ؟. فقال : يا آسية ! أخاف أن يكون هذا المولود عدوّي ولا بدّ من قتله. فقالت : قرة عين لي و لك، لا تقتلوه عسى أن ينفعنا أو نتخذه ولدا، و أمهل به فهو عندك ، فمتى تبين أنه عدوا فاقتله!. ذكر قصة رضاعه ثم أنهم عرضوا عليه المراضع فلم يقبل. ثمّ أن أمه قالت لأخته مريم : اخرجي و خذي خبر أخيك ! فخرجت إلى آسية لتأخذ خبره، فنظرت وإذا هو في حجر آسية. فقالت مريم : "أنا أدلكم على من يكفله لكم". و ذهبت إلى أمها و أخبرتها بذلك. فقامت من ساعتها و دخلت على فرعون، و موسى بين يديه. فعرفت آسية أنها امرأة عمّها فقالت لها : اغرضي عليه لبنك ! فلمّا أخذته أمه و وجد رائحتها ارتضع منها. فقال فرعون : أرى لك لبنا غزيرا، فهل لك من ولد ؟ قالت : وهل ترك الملك لأحد ولدا ؟ فظنّ أن ولدها قتل مع من قتل ولم يعلم أنها امرأة عمران. فقالت لها : آسية ! أحب أن تكوني عندي ! فأقامت عندها سنتين حتى استغنى عن الرضاع غنيّة مستبشرة. المفردات الجديدة : الألفاظ المعاني الألفاظ المعاني برصاء المصاب بالبرص (مرض يحدث بالجسم كله قشرا أبيض ويسبب للمريض) الأمواج ما ارتفع من الماء على سطحه خليجا شرما من البحر غزيرا كثيرا • التَدْرِيْبَات على فهم المقروء أ‌. اختر "ص" إذا كانت العبارة صحيحة و "خ" إذا كانت خطأ ! ثم اذكر من النص العبارة أو الجملة التي توضح ذلك ! 1- ص - خ كان لفرعون بنت برصاء عجزت الأطباء عن مداوتها إلا بلمس موسى 2- ص - خ تعلمّ البنت أن الطفل ابن عمها. 3- ص - خ نهت آسية فرعون على أن لا يقتل هذا الطفل. 4- ص - خ أرضعته أمّه سنتين كاملتين. 5- ص - خ لا تعرف آسية بأن المرضعة امرأة عمها. ب‌. اختر واحدا من الأجوبة ! 1- رضع موسى ....................... ا. آسية ب. زوجة عمران ج. مريم د. بنت عمران 2- السبب لبراءة برصاء بنت فرعون ....................... ا. الاغتسال في كل يوم بماء النيل ج. كرامة فرعون ب. التفتيش من الطبيب د . اللمس على من في التابوت 3- مكان موسى حين جاءت أخته لتخبره .................... ا. في حجر آسية ب. في التابوت ج. في يدي البنت د. أمام فرعون 4- اتخذ فرعون .......... من النيل إلى داره. ا. البحر ب. الماء ج. الخليج د. الحمام 5- خاف فرعون لحضور المولود أن يكون ............... ا. عدوّه ب. وزيره ج. أهله د. قرّة عينه ج. املأ الفراغات ! 1- قالت أمه لأخته : ............................................. ....................... 2- الدواء لبراءة بنت فرعون عند الأطباء هو ....................................... 3- رضع موسى من أمه لأنه وجد ..................................................... 4- دخلت التابوت إلى الخليع لأجل...................................................... 5- الأجرة من رضاعة موسى هي ..................................................... الدرس الرابع :عجائب موسى عليه السلام القراءة فلمّا صار لموسى ثلاث سنين أقعده فرعون في حجره ، فمدّ موسى يده إلى لحية فرعون و نتف منها خصلة ، فاغتلظ فرعون غليظا شديدا. و قال :"هذا عدوّي" . و همّ بقتله. فقالت له آسية : "ليس للصغار عقل و لا معرفة، وأنا آتيك بدليل" . و أمرت بإحضار طشت و جعلت فيه تمرة و قدمته إلى موسى، فمدّ يده إلى التمرة فحوّل جبرائيل يده إلى الجمرة فرفعها إلى فيه فاحترق لسانه و أخذ في البكاء الشديد. فسكن غيظ فرعون. آية أخرى، فلمّا تمّ لموسى سبع سنين ، كان قاعدا مع فرعون على سريره فقصره فرعون فنزل موسى عن السرير غضبان و ضرب برجله قوائم السرير، فكسّر منه قائمتين فسقط فرعون و تهشّم أنفه و سال الدم على وجهه. فهمّ بقتله. فقالت آسية : "ألا يسرك أن يكون لك ولد بهذه القوة يدفع عنك أعداءك !" فسكن غضبه. آية أخرى، فلمّا صار لموسى من العمر اثنتا عشرة سنة، قعد يوما على المائدة، و عليها جمل مشوى. فقال له موسى : "قم بإذن الله!" فقام قائما على المائدة، ففزع فرعون من ذلك و دخل على آسية فأخبرها بذلك. فقات آسية : "ألا يسرك أن يكون لك ولد يأتي بمثل هذه العجائب". فسكن غضب فرعون. آية أخرى، فلمّا أتى على موسى ثلاث و عشرون سنة خرج يوما و توضأ و وقف يصلي، فقال رجل من خواص الملك : يا موسى : لمن تصلى؟ قال : "لسيدي و مولاي". فقال الرجل : تعنى أباك فرعون ؟ قال : على فرعون لعنة الله و عليك معه ؟ و كان دأب موسى يلعن فرعون ، و كل من أتى ليخبر فرعون بما يشتمه به موسى ، سلّط الله عليه فرعون قبل الإخبار، فمنهم من يقتله، و منهم من يقطع يده، ومنهم من يحرقه بالنار. آية أخرى، علم أهل مصر أنه من أراد أن يشي للملك بما يفعل موسى يتسلّط عليه و يضربه قبل أن يشي فامتنعوا من أن يخبروا فرعون بشيء من فعل موسى إلا بالجميل. قال ( الراوي) فلمّا صار لموسى أربعون سنة و بلغ أشدّه و كان موسى يذكر لبني إسرائيل ما عليه فرعون من الضلالة، و كان يأمر بالمعروف و ينهى عن المنكر و يبغض أهل الكفر. حديث القبطي، و كان طباخا لفرعون فاشترى حطبا فمرّ به فتى من بني إسرائيل ممن كان يجالس موسى، فجذبه القبطي ليحمل الحطب فامتنع و استنصر بموسى فقال : موسى ! خلّ سبيله. فأبى القبطي فوكزه موسى في صدره فمات، فندم موسى على قتل القبطي خوفا من الله فقال : رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي فَاغْفِرْ لِي فَغَفَرَ لَهُ. فلمّا أصبح في اليوم الثاني ، صار موسى خائفا من فرعون لأن فرعون علم بذلك الأمر. فبينما موسى خائف يترقب فإذا الذي استنصره بالأمس يستصرخه على قبطي آخر هو ابن أخي المقتول. و كان هذا القبطي يطالب الإسرائيلي بذمّ عمه و يريد أن يأخذه إلى فرعون، فطلب الإسرائيلي من موسى أن يعينه على القبطي، فقال موسى للإسرائيلي : أنك لغويّ مبين أغويتني بالأمس حتى قتلت رجلا و تريد اليوم أن تغويني لأقتل آخر ! فخزي الفتى من كلامه و علم أن موسى ندم على ما فعل بالأمس. و علم القبطي أن الإسرائيلي لم يقتل عنه و إنما قتله موسى. فأطلق القبطي الإسرائيلي ، و جاء إلى فرعون و أخبره أن موسى قتل عمه. فأرسل فرعون في طلب موسى , أذن لأولياء المقتول أن يقتلوا موسى حيث وجدوه. وكان رجل يسمى حزقيل مؤمن من آل فرعون، لمّا سمع ذلك أتى إلى موسى , قال له : إِنَّ الْمَلَأَ يَأْتَمِرُونَ بِكَ لِيَقْتُلُوكَ فَاخْرُجْ إِنِّي لَكَ مِنَ النَّاصِحِينَ. فخرج موسى خائفا نحو أرض مدين حافيا بغير زاد متوكلا على الله تعالى. المفردات الجديدة : الألفاظ المعاني الألفاظ المعاني نتف نزع دأب عادة اغتاظ غضب أغويتني أضللتني طشت طست ( Bokor) يشي يشكو تهشّم تكسّر فوكزه فدفعه ( ضربه بجمع الكفّ) خزي ذلّ و هان • التَدْرِيْبَات على فهم المقروء أ‌. زاوج بين كلمات القائمتين اللائقة بينهما ! 1- قعد موسى على المائدة و عليها جمل مشوى. أ- وهو خمس عشرة سنة 2- كان موسى قاعدا مع فرعون على سريره فقصره فرعون. ب- وهو أربعون سنة 3- كان موسى يذكر لبني إسرائيل ما عليه من الضلالة. ج- وهو ثلاث سنوات 4- خرج موسى يوما و توضأ و وقف يصلي علانية. د- وهو سبع سنوات 5- أقعد فرعون موسى في حجره فمدّ يده في لحيته. هـ- وهو تسع سنوات و- وهو اثنتا عشرة سنة ز- وهو ثلاث عشرة سنة ب‌. رتّب العبارات الأتية حيث تكون جملة مفيدة ! 1- له – لا معرفة – و – فقالت – للصغار – ليس – آسية – عقل. 2- من – على – فزع – آسية – و – دخل – فرعون – ذلك. 3- موسى – القبطي – الله – من – على – قتل – ندم – خوفا. 4- بني إسرائيل – من – موسى – القبطي – فتى – الحطب – ليحمل – فجذبه – يجالس – كان. 5- أمرت – جعلت – و – و – بإحضار – تمرة - آسية – طشت – جمرة - فيه ج‌. أجب هذه الأسئلة الأتية ! 1- لماذا تهشم أنف فرعون و سال الدم على و جهه ؟ 2- ماذا قالت آسية لفرعون حين سال الدم على وجه فرعون ؟ 3- لماذا بكى موسى بكاء شديدا ؟ 4- من الذي وكزه موسى في صدره فمات ؟ 5- كيف حال موسى حيث خرج نحو أرض مدين ؟ الدرس الخامس : قصة موسى لما كان بأرض مدين القراءة فلما وصل موسى إلى أرض مدين في اليوم السادس وجد رعاة الغنم على بئر يسقون غنمهم و إذا بامرأتين تذودان وهو قوله تعالى : "وَلَمَّا وَرَدَ مَاءَ مَدْيَنَ وَجَدَ عَلَيْهِ أُمَّةً مِنَ النَّاسِ يَسْقُونَ وَوَجَدَ مِنْ دُونِهِمُ امْرَأتَيْنِ تَذُودَانِ". فقال موسى : ما خطبكما ؟ قالتا : لا نسقي حتى يصدر الرعاء و باقي الماء لمواشينا وَأَبُونَا شَيْخٌ كَبِيرٌ نبي هؤلاء القوم يحسدونه على ما آتاه الله . وكان الرعاة إذا فرغوا من السقي يضعون حجرا كبيرا على رأس البئر لئلا يقدر أحد على فتحه خوفا على أخذ شيء من الماء، فصبر موسى حتى وضعوا الحجر و انصرفوا، فقال موسى للمرأتين : قرّبا أغنامكما على الحوض ! ثمّ تقدم و رفع الصخرة عن رأس البئر بيده، و لا يقدر على رفعها إلا جمّ غفير أي رجال كثير و ذلك مع ضعفه و جوعه. فسقى لهما ثمّ تولى إلى الظل تحت شجرة كانت هناك. " فَقَالَ: رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنْزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ". فتمنى موسى في ذلك الوقت قرصا من خبز الشعير. فلما أتت المرأتان إلى أبيهما وهو نبي الله شعيب. فقال لهما : أنكما جئتما بسرعة ؟ وكان موسى قد سقى لهما ، فقصتا عليه خبر موسى. فقال شعيب لإحداهما و كانت شديدة الحياء : اذهبي فأتيني به ! فأقبلت إلى موسى و قَالَتْ إِنَّ أَبِي يَدْعُوكَ لِيَجْزِيَكَ أَجْرَ مَا سَقَيْتَ لَنَا. فقام موسى معها فكانت تمر بين يديه فكشف الريح عن ساقيها، فقال لها موسى: تأخري إلى خلفي و دلّيني على الطريق ! فتأخرت، فكانت تقول له : عن يمينك ! عن يسارك ! قدامك ! حتى دخل مدين إلى بيت شعيب. فأذن له شعيب في الدخول. فدخل فسلم عليه. و جلس بين يديه. فسأله شعيب: ما الذي جاء بك إلى أرض مدين ؟ فقص عليه موسى حاله ، كما قال الله تعالى :" فَلَمَّا جَاءَهُ وَقَصَّ عَلَيْهِ الْقَصَصَ قَالَ لَا تَخَفْ نَجَوْتَ مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ." فدعا شعيب بالطعام، فأكل و حمد الله تعالى ."قَالَتْ إِحْدَاهُمَا يَا أَبَتِ اسْتَأْجِرْهُ إِنَّ خَيْرَ مَنِ اسْتَأْجَرْتَ الْقَوِيُّ الْأَمِينُ . فكان من قوته إنه رفع الحجر عن البئر وكان يرفعه إلا جمع من الرجال و كان من أمانته تأخير المرأة عنه لئلا ينظرها." فقال شعيب : يا موسى! " قَالَ إِنِّي أُرِيدُ أَنْ أُنْكِحَكَ إِحْدَى ابْنَتَيَّ هَاتَيْنِ عَلَى أَنْ تَأْجُرَنِي ثَمَانِيَ حِجَجٍ فَإِنْ أَتْمَمْتَ عَشْرًا فَمِنْ عِنْدِكَ وَمَا أُرِيدُ أَنْ أَشُقَّ عَلَيْكَ. فرضي موسى. و قَالَ : " ذَلِكَ بَيْنِي وَبَيْنَكَ أَيَّمَا الْأَجَلَيْنِ قَضَيْتُ من الثماني أو العشر " فَلَا عُدْوَانَ عَلَيَّ أي السلطان عليّ . فرضي شعيب. قال ( الراوي ) فجمع شعيب المؤمنين من أهل مدين وزوّجه بنته صفوراء بحضرتهم ثم أدخله عليها. فلما أراد موسى الانصراف مع الغنم قال له شعيب: ادخل هذا البيت و خذ عصا ! فدخل موسى و نظر إلى عصى معلقة ، فأخذ من جملتها عصا حمراء. فقال شعيب : أرني هذا العصا التي أخذتها يا موسى ! فلما لمسها شعيب قال : ضعها مكانها و خذ غيرها و أرني ما أخذت ! ففعل ذلك موسى مرارا. فكان كلما وضعها و أخذ غيرها ، لا يخرج بيده إلا تلك العصا فقال شعيب : يا موسى ! خذها فهي من أشجار الجنة أهداها الله لآدم يا موسى و إني لموصيك بها فاحفظها وإن أهل مدين يحسدونني فيدلونك على مكان لا ماء فيه و لا مرعى فاعلم ذلك ! فخرج موسى بغنم شعيب و كانت أربعمائة شاة، فما زالت تزيد مع موسى حتى صارت أربعين ألفا . و كان لا يجسر أحد من الرعاة أن يسقي قبل موسى. قال ( الراوي) فلما بلغ موسى الثماني حجج قال له شعيب: مهما جاء من الغنم ذكورا في السنة التاسعة فهي لك ، و في السنة العاشرة أناثا فهي لك ! فأتت الأغنام في التاسعة بذكور خاص و في العاشرة بإناث خاص فسبحان الرزاق العليم فأخذ الجميع موسى. المفردات الجديدة : الألفاظ المعاني الألفاظ المعاني رعاة مف راع من رعى الغنم ورد وصل تذودان تمنعان أغنامهما عن الماء أن تأجرني تكون أجيرا لي في رعي غنمي الصخرة الحجر الكبير حجج سنين قرصا مف قرصة قطعة جمّ غفير رجال كثير دلّيني اهديني يجسر أقدّم • التَدْرِيْبَات على فهم المقروء أ - اختر واحدا من الأجوبة ! 1- وصل موسى إلى أرض مدين بعد............................................................. ا. أربعة أيام ب. خمسة أيام ج. ستة أيام د . سبعة أيام 2- وجد موسى رعاة الغنم و هو ينصر ....................................................... ا. امرأتين ب. أهل مدين ج. شعيبا د. جميع الرعاة 3- زوّج شعيب موسى بنته اسمها............................................................... ا. صفية ب. زليخاء ج. حمراء د. صفوراء 4- كان الرعاة إذا فرغوا من السقي يضعون............ ....................................... ا. حجرا صغيرا ب. حجرا متوسطا ج. حجرا كبيرا د. حجرا كثيرا 5- كان لامرأتين أب شيخ كبير نبيّ اسمه ............................................ ......... ا. موسى ب. شعيب ج. يعقوب د. يوسف ب- ضع كلمة مرادفة لكل كلمة التي تحتها خط ! 1- أراد موسى الانصراف مع الغنم. =................... 2- لا يقدر على رفعها إلا جمّ غفير. = .................. 3- يضعون حجرا كبيرا على رأس البئر. = .................. 4- قصنا عليه خبر موسى. = .................. 5- فقال لها موسى تأخّري إلى خلفي و دلّيني الطريق = .................. ج‌. زاوج بين القائمتين (أ) و (ب) ( أ ) 1- لموسى أجرة لنصر بنتي شعيب 2- كان موسى ضعيفا و جائعا حين وصل أرض مدين 3- حكى عليه موسى مجيئه إلى أرض مدين 4- وجد موسى رعاة الغنم على بئر يسقون الغنم 5- إن شعيبا أمر إحداهما أن تأتيه بموسى (ب) أ- ولمّا ورد ماء مدين وجد أمّة من الناس يسقون و وجد من دونهم امرأتين تذودان. ب- فقال ربّ إنّي لما أنزلت إلى من خير فقير. ج- فلما جاءه و قصّ عليه القصص قال لا تخف نجوتمن القوم الظالمين د- إنّ أبي يدعوك ليجزيك أجرما سقيت لنا. هـ- إني أريد أن أنكحك إحدي ابنتيّ هاتين على أن تأجرني ثماني حجج فإن أتممت عشرا فمن عندك وما أريد أن أشقّ عليك. و- ذلك بيني و بينك أنما الأجلين قضيت فلا عدوان عليّ. ز- قالت إحداهما يا أبت استأجره إن خير من استأجرت القويّ الأمين. o0o الدرس السادس : خروج موسى من أرض مدين القراءة فلمّا عزم موسى على الانصراف، بكى شعيب، و قال : يا موسى ! كنت مباركا عليّ ، فكيف تخرج بابنتي و قد كبرت و ضعف بصري، و كثر حسادي، و غنمي ساردة بغير راع . فقال موسى : طالت غيبتي عن أمي و أختي و خالتي، و قد تركتهم في بلدة فرعون. فقال شعيب : أكره أن أمنعك عن أمّك ، و هذه بنتي معك، نعم الصاحب لك، فكن بها شفيعا ! و نعم الرفيق أنت، و هي أوصاها كذلك و دعا لهما. قال ( الراوي) فسار موسى بأهله و ولده و غنمه يريد أرض مصر، فلمّا قرب إلى وادي طوى بقرب الطور، و كان آخر النهار و قد هبّت الرياح و سكب المطر و عظم البرد. فأنزل موسى أهله و ضرب الخيمة على جانب الوادي. و كانت امرأته حاملا ، فأخذها الطلق في الحال. فجمع موسى حطبا و أخرج زنادا و ضربها، فلم تورّ شيئا، و اجتهد و لم يحصل شرر، فرمى بها و خرج من الخيمة متحيرا في أمر النار. فاغتمّ لذلك فنظر على بعد ، فإذا هو بنار تلوّح فتوجه في طلبها " فَلَمَّا أَتَاهَا نُودِيَ مِنْ شَاطِئِ الْوَادِ الْأَيْمَنِ فِي الْبُقْعَةِ الْمُبَارَكَةِ مِنَ الشَّجَرَةِ " يعني من عند الشجرة و لم تكن نارا بل نورا . فنودي " إِنِّي أَنَا رَبُّكَ فَاخْلَعْ نَعْلَيْكَ إِنَّكَ بِالْوَادِ الْمُقَدَّسِ طُوًى ، وَأَنَا اخْتَرْتُكَ فَاسْتَمِعْ لِمَا يُوحَى، إِنَّنِي أَنَا اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدْنِي وَأَقِمِ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي، إِنَّ السَّاعَةَ آَتِيَةٌ أَكَادُ أُخْفِيهَا لِتُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا تَسْعَى، فَلَا يَصُدَّنَّكَ عَنْهَا مَنْ لَا يُؤْمِنُ بِهَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَتَرْدَى، وَمَا تِلْكَ بِيَمِينِكَ يَا مُوسَى، قَالَ هِيَ عَصَايَ أَتَوَكَّأُ عَلَيْهَا وَأَهُشُّ بِهَا عَلَى غَنَمِي وَلِيَ فِيهَا مَآَرِبُ أُخْرَى ومن المآرب أنه كان يعلق عليها كساءه و يستظلّ به و يقاتل بها السباع و يعلق عليها زاده. قال الله تعالى :" قَالَ أَلْقِهَا يَا مُوسَى، فَأَلْقَاهَا فَإِذَا هِيَ حَيَّةٌ تَسْعَى" فلمّا رآها " ولّى مدبرا و لم يعقب". فلما هرب قال له جبرائيل : أتهرب من ربك يا موسى وهو يكلمك ؟ فرجع موسى إلى موضعه و الحية بحالها. قال تعالى : "خُذْهَا وَلَا تَخَفْ " فأخذ يده في كمّه ليأخذها بكمّه لأنه خاف أن تلدغه فقال جبرلئيل : إن أذن الله على لسعها لك لا يغني كمك ، فأخرج يده فأخذها، فإذا هي عصا. قال الله تعالى : وَاضْمُمْ يَدَكَ إِلَى جَنَاحِكَ تَخْرُجْ بَيْضَاءَ مِنْ غَيْرِ سُوءٍ ". فمدّ يده تحت إبطه فخرجت بيضاء من غير برص. آية أخرى مع العصا، فأنس موسى و ذهب عنه الخوف و قال الله يا موسى : أنا اخترتك " برسالتي لأبعثك إلى عبد من عبيدي بطر نعمتي و تسمى باسمي و عبد غيري. قال موسى : رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي، وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي، وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِنْ لِسَانِي، يَفْقَهُوا قَوْلِي، وَاجْعَلْ لِي وَزِيرًا مِنْ أَهْلِي، هَارُونَ أَخِي. وقال الله تعالى : "قَدْ أُوتِيتَ سُؤْلَكَ يَا مُوسَى". قيل لمّا اشتدّ بابنة شعيب الطلق سمع ذلك سكان الوادي من الجنّ، فاجتمعوا إليها و أوقدوا عندها النار و قبلوها حتى وضعت وانصرفوا عنها، فلمّا رجع موسى حمد الله و شكره و توجه إلى مصر. قال سخّر الله لابنة شعيب راعيا من أرض مدين فعرفها فحملها إلى أرض شعيب فلم تزل عنده حتى فرغ موسى من أمر فرعون فبلغ ذلك شعيبا فردّ إلى موسى زوجته. المفردات الجديدة : الألفاظ المعاني الألفاظ المعاني الانصراف الرجوع أهشّ أخبط ورق الشجر ساردة مارّة / فارّة مآرب مف مأربة حوائج هبّت ثارت و هاجت تلدغه تلسعه زنادا مف زند العود الأعلى الذي يقتدح به النار شرر مف شررة ما يتطاير من النار لم تورّ لم تخرج آنس أبصر و علم اغتمّ خزن بطر تكبّر تلوح تلمح بفقهوا يفهموا أتوكّأ أعتمد أزري ظهري أوقدوا أناروا • التَدْرِيْبَات على فهم المقروء أ‌. اختر "ص" إذا كانت العبارة صحيحة و "خ" إذا كانت خطأ ! ثم اذكر من النص العبارة أو الجملة التي توضح ذلك ! 1- ص - خ مازال شعيب لا يرضى على رجوع موسى إلى مصر. 2- ص - خ أنزل موسى أهله و ضرب الخيمة على جانب الوادي. 3- ص - خ إن من معجزات موسى العصا 4- ص - خ دعا موسى ربه أن يجعله وزيرا من أرض مدين. 5- ص - خ خاف موسى أن يأخذ العصا لأنها صارت حية. ب‌. رتّب العبارات الأتية حيث تكون جملة مفيدة ! 1- بكى – عزم – الانصراف – فلما – على – موسى - شعيب 2- بها – الصاحب – لك - فكن – شفيقا - نعم 3- هرب – أتهرب – قال – من – فلما – له – ربك - جبريل 4- فخرجت – مدّ – من – يده – برص – تحت – غير – إبطه - بيضاء 5- نعمتي – عبد – إلى – من – بطر – لأبعثك - عبيدي ج‌- أجب هذه الأسئلة الأتية ! 1- لماذا بكى شعيب ؟ 2- ماذا قاله موسى بعد أوحى الله برسالته ؟ 3- من أوقد نارا حين تشعر زوجة موسى الطلق ؟ 4- أين أنزل موسى أهله ؟ 5- لماذا هرب موسى بعد ضرب العصا ؟ الدرس السابع : ذكر دخول موسى إلى مصر القراءة فأوحى الله إلى هرون أخي موسى بقدوم موسى، و هو يومئذ وزير فرعون. وكان فرعون لا يفارقه ليلا و لا نهارا. فأوحى الله إليه في المنام : إن أخاك موسى قدم من أرض مدين رسولا، و أنت شريكه في الرسالة إلى فرعون. فانتبه هرون خائفا و ظنّ أنه من الشيطان ، و عاد إلى منامه. فعاد إليه القائل كذلك ثلاث مرات. ثم قال له : قم إلى أخيك ! و كانت الأبواب مغلقة ، فاحتمله الملك إلى قارعة الطريق، و قال له :امض ! يا هرون، و استقبل أخاك ! و كان الريح يلقي إلى موسى كلام هرون و إلى هرون كلام موسى حتى اجتمعا . فبشّر موسى أخاه هرون بالرسالة . ثم أقبلا يريدان أمهما، فقال هرون : إنّي أخاف أن يعلم بنا أحد. فقال موسى : لا تخف ! قد قال الله تعالى : "إِنَّنِي مَعَكُمَا أَسْمَعُ وَأَرَى ". فلمّا وصلا إلى باب أمهما قرعا الباب و دخلا ليلا. فلمّا رأت أمهما أنهما اجتمعا عندها غشي عليها. فلمّا أفاقت قصّ موسى عليها قصته جميعها، و أنه رسول الله إلى فرعون و قومه. فسجدت لله شكرا. فبات موسى تلك الليلة عند أمه. فلمّا أخذ موسى عصاه و مضى، فما كان يضرب بها بابا إلا و فتح حتى فتح كذا وكذا بابا حتى صار في قبة فرعون. فلقيه نائما، و أخوه عند رأسه جالس على كرسي. فلمّا رأى هرون قام إليه، و قال : يا موسى ! في مثل هذا الوقت، و في مثل هذا المحل يكون الكلام اذهب، فكل مقام له مقال. فذهب موسى هذا، و فرعون نائم لا يشعر، فلمّا أصبح الصباح، أتى موسى إلى فرعون، فمن القوم من عرفه، و منهم من لم يعرفه. فأخبر الناس فرعون بقدوم موسى ، فقال : إلى أي حال جاء موسى ؟ قالوا : رجل طويل أسمر ، كث اللحية، عليه جبة صوف، و في رجليه نعل مخصوف، و في يده عصا حمراء. فعند ذلك أصفر وجه فرعون، و ارتعدت قوائمه، و خاف خوفا شديدا. فأمر هامان أن يحبس موسى و قال فرعون لأخيه هرون : لأي شيء لم تعلمني عند مجيء موسى ؟ فقال : أيها الملك ! خفت أن أشوّش عليك بخبره، و الآن هو في حبسك فاحضره بين يديك و اسأله فيم جاء ؟ المفردات الجديدة : الألفاظ المعاني الألفاظ المعاني امض اذهب ارتعدت اضطرب قرع دقّ يحبس يقف غشي عليها ألمّ بها و أفقدها الحسّ و الخركة أفاقت رجع إليها عقلها مخصوف محروز ( Dijahit ) أشوّش اختلط • التَدْرِيْبَات على فهم المقروء أ. املأ الفراغات ! 1- علم هرون بقدوم موسى لأجل ............................................. ............... 2- أمر الله هرون أن ............................................................. أخاه بقدومه. 3- عند ما رأت أمهما أنهما اجتمعا عندها ................................................... 4- ذهب موسى إلى فرعون و لكنه لا يشعر لأنه............................................. 5- جاء موسى إلى مصر و في يده ................................................. حمــراء. ب- ضع مرادفة الكلمات الأتية ! 1- قدوم =................... 2- انتبه = .................. 3- أفاق = .................. 4- امض = .................. 5- أشوش = .................. ج‌- أجب هذه الأسئلة الأتية ! 1- ماذا أخبر موسى أمه بقدومه إلى مصر ؟ 2- متى عرف هرون بقدوم موسى ؟ 3- كيف حال موسى حين دخل مصر ؟ 4- هل عرف جميع القوم موسى ؟ 5- متى عرف هرون بقدوم موسى ؟ الدرس الثامن : مخاطبة موسى لفرعون القراءة قال ( الراوي ) فزيّن فرعون قصره و كشف عن جواهر سريره، و استدعى كبراء قومه، وأوقف هرون عن يمينه و هامان عن شماله على العادة، و أحضر موسى.- فكانت القصة تقول بنو إسرائيل - لا شكّ في أن يقتل فرعون موسى. فلمّا حضر موسى، قال له فرعون تجاهلا : من أنت ؟ قال : أنا عبد الله و سوله و كليمه. قال فرعون : يا موسى ! إنك عبد فرعون و ابن عبده و ابن أمته. قال موسى : إنّ الله أعزّ من أن يكون له نـدّ ، لا إله إلاّ هو ! قال فرعون : إلى من أرسلك ربّك ؟ قال موسى : إليك و إلى أهل مصر ! قال فرعون : فبم أرسلت ؟ قال : ليقولوا : لاإله إلاّ الله و حده لا شريك له و إنّي موسى عبده و رسوله، و هذا أخي هرون معي رسولا إليكم. انزل يا أخي ! و بلّغ رسالة ربّك ! فنزل هرون عن كرسيّه. و قال : يافرعون! إنّا رسولا ربّك إليك لتؤمنوا بالله و حده و لا تشركوا به شيئا! فبهت فرعون و تحيّر لما قال هرون ذلك لأنه كان عنده بمنزلة عظيمة. فعند ذلك غضب و قال لوزيره : انزع ما كان على هرون من لباسه ! فجرّده من أثوابه! فبقي عريانا و لم يبق عليه شيء غير لباس عورته. فنزع موسى مدرعته و ألبسها لأخيه هرون. فقال فرعون لوزيره هامان : خذ هما إليك ! و اذكر هما نعمتي و تربيتي ، وما صنعته معهما من الجميل. فجاء بهما إلى منزله و أكرمهما ، فصار يعظهما هامان و يتلطّف بهما ليدخلهما في طاعة فرعون، و هما يعظانه ليدخلاه في طاعة الله، فلم يقدر أحد من الفريقين على إطاعة صاحبه. قال ( الراوي ) فأحضر هما فرعون بعد ذلك و قال لموسى :           .        .      .            " إليك. وقال موسى : يا فرعون ! جعلت بني إسرائيل عبيدا لك تذبح أبناءهم و تستحيي نساءهم ؟ فجلس فرعون وكان متكئا، فغضب وقال : فأت بآية إن كنت من الصادقين ! فاضطربت العصا في كف موسى "     " فلمّا رآها فرعون ومن حوله. فرّوا هاربين. فكان لهم ضجة عظيمة. فكان أول من هرب فرعون و تبعه القوم فقال : " •    " فأرسل فرعون فأحضر السحرة و وعدهم بمال جزيل إن كانوا هم الغالبين. فجمعوا حبلا و عصيا فجعلوا بين حبلين عصا و بين كل عضوين حبلا. و اجتمع الناس من المدينة و المدائن اللاتي حولها، فكانوا خلقا عظيما. و كان ذلك اليوم يوم الزينة. فأحضروا موسى و هرون فكانت الحبـال و العصـي يمشي بعضهــا في بعض، و جــاءــوا بسحر عظيم. فامتلأ الوادي من الحيات فصارت يركب بعضها بعضا " فَأَوْجَسَ فِي نَفْسِهِ خِيفَةً مُوسَى " . فأوحى الله إليه : " لَا تَخَفْ إِنَّكَ أَنْتَ الْأَعْلَى وَأَلْقِ مَا فِي يَمِينِكَ تَلْقَفْ مَا صَنَعُوا " فألقى موسى عصاه فصارت حية لها سبعة رءوس فابتلعت جميع تلك الحبال و العصى و جميع زينة القوم. فوقف فرعون و وزراءه على تلّ عال لينظروا آخرما تفعل الحية. فأخذت الحية نحو القوم فوّلوا هاربين . فقال كبير السحرة و كان مكفوف البصر : هل تجدون العصا منفوخة أو لا ؟ فقالوا : على حالها ، لم تتغير ! فقال : لو كان فيها سحر لانتفخت ، و لكنّه صادق بأنّه رسول الله. فآمنوا و قالوا : إنّا آمنّا برب موسى و هرون! ثمّ خروا سجّدا لله ربّ العالمين. فأمر فرعون بقطع أيديهم و أرجلهم من خلاف و أمر بصلبهم أجمعين. فقالوا : يا فرعون ! نرضى بعذاب الدنيا فإنه ينقضي و لا نرضى بعذاب الأخرة فإنه لا ينقضي. و كانوا سبعين رجلا. المفردات الجديدة : الألفاظ المعاني الألفاظ المعاني نـــدّ مثل ثعبان حية كبيرة بهت تحيّر أوجس احسّ جرّدوه انزعوه تلقف تبتلع مدرعة ج مدارع جبة مشقوقة المقدّم تلّ ج تلال قطعة أرفع قليلا مما حوله خرّوا انكبّ على الأرض وسجد مكفوف البصر العمي ينقضي ينتهي منفوخة مملوءة • التَدْرِيْبَات على فهم المقروء أ - اختر واحدا من الأجوبة ! 1- وظيفة هرون قبل أن يصير نبيا.............................................................. ا. الوزير ب. التاجر ج. الأمير د . الحارس 2- حال الأم عند ما رأت إليهما اجتمعا ........................................................... ا. فرحت بهما ب. غشي عليها ج. ماتت بهما د. غضبت عليهما 3- أخبر موسى بقدومه مصر إلى أمه بأنه........................................................ ا. رسول الله إلى فرعون و قومه ج. زائرا إلى أمّه و أخيه ب. حارسا لفرعون وقومه د. ساحرا كبيرا 4- صارت عصا موسى .................................. ......................................... ا. حية صغيرة ج. حية لها ثلاثة رءوس ب. حية كبيرة د. حية لها سبعة رءوس 5- الأية التي تدل على منّ فرعون عليه............................................ ............ ا. لا تخف أنت الأعلى و ألق ما في يمينك تلقف ما صنعوا ب. فأوجس في نفسه خيفة موسى ج. ألم نربك فينا وليدا و لبثت فينا من عمرك سنين د. إني معكما اسمع و أرى ب- اذكر موضع المعدود من الإعراب ! 1- فعاد إليه القائل كذلك ثلاث مرات 2- وكانوا سبعين رجلا 3- فلما كانت الليلة الثانية أخذ موسى عصاه و مضى 4- ألقى موسى عصاه فصارت حية لها سبعة رءوس 5- جعلوا بين كل حبلين عصا ج- أجب هذه الأسئلة الأتية ! 1- هل يعتقد هرون رأيه في المنام ؟ 2- صف حال موسى عند قدومه إلى مصر ! 3- كيف عرف هرون بقدوم أخيه ؟ 4- لماذا هم يؤمنون بموسى ؟ 5- كم عدد السحرة الذين يؤمنون بموسى ؟ o0o الدرس التاسع :ذكر الآيات التسع القراءة قال الله تعالى : "    " فدام عليهم ثمانية أيام بلياليها، فكانوا لا يرون فيهـا شمسـا و لا قمـرا حتى امتلأت الدور و الأسواق ماء. فأخذت الأرض في الخراب فجاء القوم إلى فرعون، فقال لهم : انصرفوا ! أنا أكشفها عنكم . فدعا فرعون بموسى و سأله أن يدعو برفع الطوفان. فدعا موسى الله تعالى . فرفع الله الطوفان. وكان موسى دعا الله برفعه رجاء أن يؤمن فرعون. فلمّا لم يؤمن أرسل الله عليهم الجراد ، فأكل أشجارهم وزروعهم. و دام عليهم ثمانية أيام، ففزعوا إلى فرعون فوعدهم بصرفه عنهم. فدعا فرعون بموسى و قال : إن صرفت الجراد نؤمن بك ! فدعا موسى ربه رجاء في إيمانهم. فأرسل الله على الجراد ريحا باردة فهلك الجراد عن آخره فلم يؤمنوا. فأرسل الله عليهم القمّل، فأكل جميع ما في بيوتهم و جميع ما على الأرض و وقع في ثيابهم فقرضها و قرض أبدانهم و شعورهم فضجّوا إلى فرعون فصرفهم. ثم دعا بموسى و وعده بالإيمان. فدعا موسى ربه فصرفه عنهم فلم يؤمنوا. فأرسل الله عليهم الضفادع فكانت أشدّ بلاء لأنها كانت تقع في طعامهم و قدورهم و بين ثيابهم و فرشهم، و كان لها رائحة كريهة. فبقي ذلك ثمانية أيام، فرجعوا إلى فرعون و فرعون رجع إلى موسى، فدعا ربه في كشف ذلك. فصرفه الله عنهم . و أرسل إليها مطرا فجرّها إلى البحر فلم يؤمنوا. فأوحى الله إلى موسى أن اضرب بعصاك النيل ! فضربه موسى بعصاه. فصار دما عبيطا، فاشتد! بهم العطش حتى أشرفوا على الهلاك . فكان يمضي الفرعوني و الإسرائيلي إلى النيل من موضع واحد، فيغرق الفرعوني منه فيكون دما ، و يغرق الإسرائيلي فصار ماء فلم يؤمنوا. فضمن فرعون لموسى إيمانهم. فدعا الله فكشفه عنهم فلم يؤمنوا.فكان ذلك أربعين يوما بين كل آيتين ثمانية أيام. ثم إنّ موسى قال : يا رب ! " •                           ". فكان الدعاء من موسى و التأمين من هرون . فأوحى الله إليهما : إني قد استجبت دعوتكما فاستقيما على رسالتي! فطمس الله على كثير منهم. فأصبح بعض الرجال و النساء و الصبيان حجارة، و كذلك أسواقهم و ما كان فيها. فذلك قوله تعالى : "       " قال عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه في التفسير : كان أول الأيات العصا و اليد البيضاء و الطوفان و الجراد و القمّل و الضفادع و الدم و الطمس و البحر حين صار يبسا ثم أخرج عمر خريطة فيها دنانير و دراهيم و جواهر و حنطة و شعير و أرزّ و حمص و عدس و ماشّ و لوبيا ، و قد مسخ جميعه وقت الطمس. المفردات الجديدة : الألفاظ المعاني الألفاظ المعاني الطوفان الماء أو السيل المغرق جرّ مــدّ / جذب الحزاب الفساد طمس محا الرفع الذهاب حمص نبات زراعي( Kacang) الجرادة ج الجراد دويبة من مستقيمات الأجنحة خريطة وعاء من جلد أو غيره يشدّ علم ما فيه القمل دواب صغار عدس نبات عشي ( Kedele) الضفدع ج الضفادع دابة مائية معروفة ماش حب يؤكل مطبوخا ( Kacang ) قرض أكل لوبيا بقلة زراعية (Kemiri ) • التَدْرِيْبَات على فهم المقروء أ- اختر "ص" إذا كانت العبارة صحيحة و "خ" إذا كانت خطأ ! ثم اذكرمن النص العبارة أو الجملة التي توضح ذلك ! 1- ص - خ أرسل الله القمّل و لها رائحة كريهة. 2- ص - خ هلك الجراد بسبب الريح الباردة. 3- ص - خ اشتدّ العطش بالقوم لأن النيل صار دما عبيطا. 4- ص - خ الضفادع هي نوع من مصيبة الفرعوني. 5- ص - خ يؤمن فرعون بما أرسل الله عليهم المصيبة. ب- رتّب الأحوال الآتية كما وقع في القراءة ! 1- أرسل الله الطوفان حتى لا يرى القوم شمسا و لا قمرا. 2- أرسل الله الضفادع و أكلت طعامهم و ثيابهم. 3- أرسل الله الجراد و أكلت أشجارهم و زروعهم. 4- أغرقهم الله النيل. 5- أرسل الله القمّل و أكل جميع ما في بيوتهم. ج‌- أجب هذه الأسئلة الأتية ! 1- كم يوما أرسل الله الطوفان ؟ 2- كيف حال القوم بعد مجيء كل المصيبة ؟ 3- من يدعو الله لأجل فرعون ؟ 4- هل يؤمن فرعون بعد عدد المصائب ؟ 5- ما آخر عذاب أرسل الله عليهم ؟ o0o الدرس العاشر : حديث قتل الماشطة و قتل آسية رحمة الله عليهما و رضوانه القراءة قال ( الراوي) و كانت لبنت فرعون "ماشطة" فكان يوضع تحتها كرسي من الذهب و المشط من الذهب. فبينما هي تمشطها إذ وقع المشط من يدها فقالت : " تعس من كفر بالله". فغضبت البنت و أخبرت فرعون. فغضب و أحضر الماشطة، فاستخبرها فقالت : "و حق الحق، أنا مؤمنة بإله موسى ". فعند ذلك أمر بإلقاء الماشطة إلى الأرض و بتسمير يدها و رجليها بمسامير في الأرض، و أتى بأولاد الماشطة، فقال فرعون : إن آمنت بي أطلقتك و إلا ذبحت أولادك على صدرك ! فأبت. فذبح أولادها على صدرها ، و هي تقول : الحمد لله". ثمّ بعد ذلك وضعها في صندوق من حديد محمى بنار. فماتت في ذلك الصندوق. وكان معدا لمن آمن بالله فيحميه. و يضع فيه من آمن بالله إلى أن يموت. فرأت آسية الملائكة تنزل من السماء و تتباشر بقدوم الماشطة إلى ربها و بأيديهم الكرمات لها. فقالت آسية من وقتها و ساعتها و قالت :"       •    ". و كان فرعون مغموما على قتل الماشطة فلم يشعر إلا و آسية عنده حاسرة عن وجهها، و هي كالولهانة فقالت له : يا ملعون ! إلى كم أصبر، وأنت تقتل أولياء الله حتى وصلت إلى الماشطة ولم ترع حقها ؟ يا ملعون! إلى كم تأكل رزق الله وتكفر به ولا تشكره ؟ وإلى كم ترى من الآيات ولم تعتبر؟ . فصاح فرعون فاجتمع عليه وزراؤه وحجابه فقال : انظروا إلى فعل موسى وهرون كيف فعل بنا وبقومنا وبأهلنا وأفسدهم علينا بسحره ولم أبال بسحره ولكن صعب على حال آسية لكرامتها عندى ولاأدرى كيف وصل إليها سحر موسى ؟ فسألها فرعون أن ترجع إلى أمها ليذهب ما بها من الجنون . فأبت فجعلوا يتلطفون بها فجاءت أمها ونصحتها فأبت وهى توحد الله وتشهد أن موسى رسوله فقالت الوزراء لفرعون : إن لم تقتلها أفسدت عليك جميع قومك ! فأمر فرعون . فصنع بها مثل ما صنع بالماشطة. فنزل فى الحال جبرائيل فبشرها بالجنة وناولها كأسا فشربت منه وبشرها بأنها تكون زوجة محمد صلى الله عليه وسلم فى الجنة. فماتت من غير ألم رضى الله عنها وأرضاها. المفردات الجديدة : الألفاظ المعاني الألفاظ المعاني تمشط تسرح و تخلّص تعس خسر تسمير ج مسامير وتد من حديد معروف • التَدْرِيْبَات على فهم المقروء أ- اذكر مفردة الكلمات التي تحتها خط ! 1- وأتى بأولاد الماشطة = ...................... 2- فصاح فرعون فاجتمع عليه وزراءه و حجاجه = ...................... 3- كان الوزراء يسمّرون يديها و رجليها بمسامير في الأرض = ...................... 4- بأيديهم الكرامات لها = ....................... 5- إلى كم اصبر و أنت تقتل أولياء الله = ....................... ب-املأ الفراغات ! 1- كانت الماشطة تؤمن....................................................... 2- كان فرعون ......................................... على قتل الماشطة. 3- قالت الماشطة بعد أن يذبحها أولادها ................................... 4- ذبحها فرعون لأجل ....................................................... 5- أخبر الملائكة آسية بأنها تكون زوجة ........................في الجنة. ج- أجب هذه الأسئلة الأتية ! 1- أين ماتت الماشطة ؟ 2- ما رأت آسية بعد قتل الماشطة ؟ 3- هل أطاعت آسية نصيحة أمها ؟ 4- كيف حال آسية بعد موت الماشطة ؟ 5- لماذا صاح فرعون ؟ الدرس الحادي عشر: حديث غرق فرعون في البحر القراءة روي : أن الله تعالى أهبط جبرائيل على صورة آدمي حسن اللباس، فدخل على فرعون فقال له فرعون : من أنت ؟ فقال : عبد من عبيد الملك، جئتك مستفتيا على عبد من عبيدي ملكته من نعمتي ، و أحسنت إليه كثيرا فاستكبر عليّ و بغي و جحد حقي و تسمّى باسمي و ادّعى في جميع ما أنعمت عليه إنه له، و إنّي لست المنعم عليه ! قال فرعون : بئس ذلك العبد من عبد. قال له جبرائيل : فما جزاؤه عندك ؟ قال : جزاءه أن يغرق في هذا البحر. قال له جبرائيل: أسألك أن تكتب لي بخطك ذلك ! فكتب له فأخذه جبرائيل و خرج إلى موسى. فأخبره بذلك. و قال : يا موسى ! إن الله يأمرك أن ترحل من موضعك . فنادى موسى في بني إسرائيل. و أمرهم بالرحيل و ارتحلوا وهم يومئذ ستمائة ألف. فلمّا سمع فرعون بارتحال موسى و قومه نادى في جنوده. فاجتمعوا و كانوا لا يحصون لكثرتهم و لحقوا موسى لأنهم اعتقدوا أنه هارب. فلحقوه فأدركوه فقال بنوا إسرائيل : يا موسى ! أدركنا فرعون بجنوده. فقال موسى : "   •                  ".. و صار فيه اثنا عشر طريقا للأسباط الاثنى عشر. و جعلوا يسيرون ، و يرى بعضهم بعضا. و موسى بين أيديهم و هرون من وراءهم حتى دخلوا البحر جميعهم. فأقبل فرعون و هامان عن يمينه و وزراؤه و جنوده خلفه، فنظروا إلى البحر و إلى تلك الطرق. فوجدوها يابسة قد تفسح عنها الماء، فحدثته نفسه في الدخول و عدمه وهم بالدخول، فأبت فرسه من الدخول. و إذا بجبرائيل عليه السلام راكب رمكة فدخل في أثره فرس فرعون طمعا في الرمكة. قال ( الراوي) فدخلوا أجمعون فرعون و قومه حتى لم يبق منهم أحد على الساحل . فانطبق عليهم الماء ، و إذا بجبرائيل عليه السلام و معه الصحيفة التي كتبها فرعون فأعطاها له. فلمّا قرأها علم أنه هالك . و أخذت الطرقات ينضمّ بعضها إلى بعض حتى انطبق عليهم فهلكوا كلهم و لم ينجح منهم أحد. قال ( الراوي ) لمّا استيقن فرعون بالهلاك قال : "              " . فقال له جبرائيل : "        " و قوله تعالى "         " يعني أنجى الله جثته و أخرجها إلى البرّ لأن بني إسرائيل كانوا في شك من غرقه. فعلمت بنو إسرائيل أنه غرق و غرق قومه أجمعون. و أورثهم الله أرضهم و ديارهم . ثم إن الله تعالى أوحى إلى موسى أن يسير إلى الأرض المقدسة. فإن فيها قوما يعبدون الأصنام و هي أرض فيها مقابر الأنبياء. فأمر موسى قومه بالمسير معه إليها. فقالوا : يا موسى ! إن الله بعثك و أخرجك إلينا لتنجينا من فرعون و الأن تحملنا ما هو أشق علينا من فرعون، و معنا النساء و الصبيان و الزمني و المشايخ، و تلك البلاد مفاوز و ليس معنا زاد ، و بها الحر الشديد. فأوحى الله إلى موسى : إني مظلهم بالغمام و منزل عليهم المن و السلوى، و جعلت نعالهم لا تبلى ، و ثيابهم كذلك، و أمرت الحجارة أن تفجر لهم بالماء. فعند ذلك طابت نفوسهم و ساروا مع موسى فوجدوا جميع ذلك بقدرة الله تعالى . فاختار موسى اثني عشر رجلا فقال : أريد أن تتوجهوا إلى أريحاء، مدينة الجبارين لتأنوني بخبرها و خبر أهلها، و إذا جئتم فاكتموا خبرها عن بني إسرائيل. فخرجوا و معهم يوشع بن نون و كالب بن يوفتا . و ساروا حتى أشرفوا عليهم . فرآهم رجل من الجبارين، فساقهم حتى أدخلهم إلى أريحاء فاجتمع عليهم أهلهم فوجدوهم عظيمى الجثث طوالا، و كان بنوا إسرائيل بالنسبة إليهم صغار الجثث ضعفاء. فهموا بقتلهم. فقال بعضهم : لا تقتلوهم و اجعلوهم لنا عبيدا ! فلمّا جاء الليل، هربوا فوصلوا إلى واد يقال له وادي العنقود. فأخذوا منه رمانة فحملها اثنان و عنقودا من العنب فحملها اثنان. فلمّا وصلوا إلى بني إسرائيل أشاعوا ما صدر لهم وأروهم الرمانة و العنقود فوقع الخوف في قلوب بني إسرائيل فقالوا : يا موسى ! إن مملكة فرعون كانت علينا أخفّ مما نحن فيه من دخول مدينة الجبابرة "     •           ". فقال موسى : يا قوم ! لا ترتدّوا على أدباركم فتنقلبوا خاسرين. فأبوا عن المسير معه إلى أريحاء إلا القليل منهم. فقال موسى : "              " فأوحى الله إليه : لم سميتهم فاسقين ؟ "             •    ". قال ( الراوي ) فكان كلما خرج واحد من الفاسقين عن أصحابه يتيه في الأرض فلا يهتدي أن يلقي أصحابه فيهلك. فما زالوا كذلك حتى انقرضوا عن آخرهم في أربعين سنة. فسار موسى بمن معه من المؤمنين حتى وصلوا إلى أريحاء فغلب موسى على المدينة و أهلها فهرب من كان بها إلى بلاد أخرى و تفرّقوا و أهلكهم الله تعالى. المفردات الجديدة : الألفاظ المعاني الألفاظ المعاني أهبط أنزل الرمكة الفرس أو البرذونة تتخذ للنسل جحد كفر انطبق استتر ترحل تذهب ينضمّ يجمع يحصون يعدّون مفاوز الفلاة لا ماء فيها لحقوا أدركوا ساق حثّها على السير من خلف الطود الجبل لا ترتدّوا لا ترجعوا تفسح باعد خطوه يتيهون يتحيّرون أثره خلفه لا تأس لا تحزن الساحل الشاطئ • التَدْرِيْبَات على فهم المقروء أ - اختر واحدا من الأجوبة ! 1- الذي سأل فرعون عن جزاء العبد الفاجر هو.............................................. ا- موسى ب- هارون ج- قارون د - جبرائيل 2- أمة موسى حين ارتحلوا من بلاد فرعون ................................................ ا- أربعمائة ألف ب- خمسمائة ألف ج- ستّمائة ألف د. سبعمائة ألف 3- أمر الله موسى و قومه إلى ................................... بعد هلاك فرعون و قومه. ا- أرض مدين ب- الأرض المقدسة ج- بلاد حضراء د- مصر 4- كانت الأرض المقدسة محرمة أربعين سنة على .................................. ....... ا- المطيعين لموسى ج- المهتدين ب- العاصين على موسى د- القوم أجمعين 5- فلما قرأها فرعون علم أنه هالك و قال : ............................................ ........ ا-         ب-              ج-        د-         ب- رتّب العبارات الأتية حيث تكون جملة مفيدة ! 1- يأمرك – من – يا موسى – أن ترحل – موضعك – إن الله. 2- لم يبق – فرعون – أجمعون – على – أحد – الساحل – ودخلوا – و قومه – حتى – منهم. 3- بالغمام – المنّ – إني – و السلوى – عليهم – و منزل – مظلمهم. 4- على – و – بها – كان – غلب – هرب - موسى – و – من – أهلها – المدينة 5- الله – فرعون – موسى – قومه – و – و – و – من - أرضهم – ديارهم – أنجح – أورثهم. ج- أجب هذه الأسئلة الأتية ! 1- لماذا أبت فرس فرعون من الدخول على البحر أول مرة ؟ 2- هل غرق فرعون و قومه في البحر ؟ 3- لماذا أنجى الله جسد فرعون ؟ 4- من أمره موسى أن يخرج إلى أريحاء ؟ 5- ماذا حملوه من أريحاء ؟ الدرس الثاني عشر : حديث قارون و بغيه القراءة و كان قارون ابن عمّ موسى، و كان رجلا فقيرا عابدا صالحا. فجاء إلى أخت موسى وقال لها : من أين لموسى الذي ينفقه من الذهب ؟ فقالت : إن الله علمنا صنعة الكيمياء . فعلمتها لقارون. فأخذ قارون يفعل الكيمياء، فأخذ في اللباس الفاخر و الخيل المسومة و البناء الرفيع و جمع مالا عظيما. قال الله تعالى : " وَآَتَيْنَاهُ مِنَ الْكُنُوزِ مَا إِنَّ مَفَاتِحَهُ لَتَنُوءُ بِالْعُصْبَةِ أُولِي الْقُوَّةِ " معناه إن مفاتيح كنوزه كانت تحمل على أربعين بغلا. فعند ذلك ترك العبادة و اشتغل بها عن ربه حتى كانت الناس تقول : يَا لَيْتَ لَنَا مِثْلَ مَا أُوتِيَ قَارُونُ! فيقول نفر من المؤمنين : "وَيْلَكُمْ ثَوَابُ اللَّهِ خَيْرٌ لِمَنْ آمن". وكان موسى ينصح قارون ، فيقول قارون : كل هذا من الحسد، حتى أن قارون قال لامرأة جميلة في الحسن فقيرة جائعة ، إن أنت اتهمت موسى ، و قلت إنه دعاني إلى أن يفعل بي القبيح، فلم أطاوعه أعطيتك ملا كثيرا، و تزوجت بك. فانصرفت المرأة في تلك الليلة. و قد ألقى الله في قلبها التوبة. فلمّا أصبحت أتت إلى جميع بني إسرائيل و فيهم قارون فقالت : يا بني إسرائيل ! هذا ما لقي الاخيار من الأشرار في الأسرار ! اعلموا أن قارون دعاني إلى نفسه بالأمس، و قال لي : كذا و كذا ! و أمرني أن أكذب على موسى بما هو كذا وكذا ، و كان موسى كان ينهاني عن فساد كنت فيه، و أنا الأن تائبة إلى الله نعالى . فلمّا سمع بنوا إسرائيل ما قالت المرأة، قاموا من جانبه و وبخوه و لاموه و تركوه. فبلغ ذلك موسى فغضب. وقال : يا رب عليك به ! فأوحى الله إلى موسى : إني أمرت الأرض الطاعة لك و سلطتك عليه. فقبل موسو و دخل على قارون وقال له : يا عدو الله ! تريد أن تفضحني ؟ يا أرض خذيه ! فغاصت داره في الأرض ذراعا. فسقط قارون عن كرسيه، فغاصت قوائمه في الأرض إلى كعبتيه، فاستغاث بموسى. فقال موسى يا عدو الله تبني مثل هذه الدور و القصور و تأكل في أواني الذهب و الفضة و أنا أنهاك فلم تنته، يا أرض خذيه ! فأخذته شيئا و هو يستغيث بموسى، فقال موسى : ألم تتعظ بهلاك فرعون و غيره من الأمم الماضية، يا أرض ! خذيه ! فأخذته الأرض هو وداره. قال الله عز و جل : "فَخَسَفْنَا بِهِ وَبِدَارِهِ الْأَرْضَ " فكان عبرة لمن اعتبر. المفردات الجديدة : الألفاظ المعاني الألفاظ المعاني الفاخر الباهي وبّحوه لاموه الخيل الفرس يفضح كشف مساوئه المسومة المعلم بعلامة يعرف بها غاصت نزلت لتنوء تثقل خسفنا سقطنا • التَدْرِيْبَات على فهم المقروء أ‌- اختر "ص" إذا كانت العبارة صحيحة و "خ" إذا كانت خطأ ! ثم اذكر من النص العبارة أو الجملة التي توضح ذلك ! 1- ص - خ قارون هو ابن عمّ موسى الذي علمته أخت موسى الكيمياء. 2- ص - خ نجح قارون في صنعة الكيمياء حتى ينفق ماله في سبيل الله. 3- ص - خ ما زال قارون سامعا و مطيعا ما قاله موسى. 4- ص - خ تابت المرأة التي يدعوها قارون. 5- ص - خ يأمر قارون المرأة على أن تكذّب على موسى.. ب- اذكر جمع الألفاظ الأتية ! 1- الخير = ....................... 2- الشرّ = ....................... 3- السرّ = ....................... 4- مفتاح = ....................... 5- المرأة =........................ ج- أجب عن الأئسلة الأتية ! 1- ماذا فعل قارون بعد أن يكون ناجحا في صنعة الكيمياء ؟ 2- هل له مال عظيم من الورثة ؟ 3- هل يطيع قارون بما نصحه موسى ؟ 4- ما عذاب الله على قارون بسبب كفره ؟ 5- لماذ خسف الله بقارون و بداره الأرض ؟ الدرس الثالث عشر : قصة موسى و الحضر عليهما السلام القراءة قال كعب الأخبار، أعطى الله عز و جل التورة لموسى و آتاه من العلم كثيرا. فقال : يا رب هل آتيت أحدا من عبادك مثل ما آتيتني ؟. فأوحى الله إليه : إن لي عبدا آتيته من العلم ما لم يأتك. فقال : يا رب ! أسألك أن تجمعني به ! فأخذ موسى فتاه يوشع بن نون . و قد حمل معه خبزا من شعير، و حوتا مشويا. ثم سارا على الساحل أياما فلم يرياه. فقال : يا رب أرشدني إليه ! فأوحى الله إليه : يا موسى ! إذا أريت الحوت الذي معك قد صار حيا، فذلك موضعه. فسار موسى و معه فتاه، وإذا بقبة عظيمة، و فيها قوم يركعون و يسجدون، فسلم موسى عليهم، فردوا عليه السلام فسألهم : من تكونون و عن الحضر ؟ فقالوا : نحن ملائكة نعبد الله في هذه القبة من حين خلق هذا البحر ، فسر ! فإن الله يرشدك ! فسار موسى حتى وصل إلى صخرة و عين ماء، فقعد موسى عندها فنام. وكان الحوت في زنبيل، وإذا بالحوت قد سقط في تلك العين و يوشع ينظر إليه. فانتبه موسى و نسي يوشع أن يخبره بقضية الحوت ، فجعلا يمشيان حتى بلغا نهرا ينصب في البحر، فقعد بجانبه موسى وقال ليوشع : "       ". فأخرج يوشع الخبز و أخبره بذهاب الحوت عند الصخرة فقال موسى : "   •       ". حتى أتيا إلى الصخرة فنظر يمينة يسرة، فإذا هو بالحضر يصلي في جزيرة من جزائر البحر. فقال موسى لفتاه : ارجع أنت لبني إسرائيل ، و كن مع هرون حتى ارجع ! و مشى موسى حتى وصل إلى الخضر فوقف ينتظر فراغه من الصلاة. فأحس به الخضر فالتفت من صلاته. وقال : السلام عليك يا موسى ابن عمران ! فقال موسى : و عليك السلام ، أيها العبد الصالح ! من أين عرفتني ؟ فقال الخضر : عرفني بك من عرّفك بي . فقال له الخضر : يا موسى ! سل عمّا بدا لك ! فقال موسى : هَلْ أَتَّبِعُكَ عَلَى أَنْ تُعَلِّمَنِ مِمَّا عُلِّمْتَ رُشْدًا قَالَ إِنَّكَ لَنْ تَسْتَطِيعَ مَعِيَ صَبْرًا"، لأني أعمل على الباطن و أنت تعمل على الظاهر. قَالَ سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ صَابِرًا وَلَا أَعْصِي لَكَ أَمْرًا قَالَ فَإِنِ اتَّبَعْتَنِي فَلَا تَسْأَلْنِي عَنْ شَيْءٍ حَتَّى أُحْدِثَ لَكَ مِنْهُ ذِكْرًا. فسارا على جانب البحر ، وإذا بطائر قد أقبل فغمس منقاره في البحر ثم أخرجه فمسحه على جناحه ، و طار نحو المشرق حتى غاب، ثم طار نحو المغرب حتى غاب، ثم رجع فصاح. فقال الحضر لموسى : أتدري ما قال هذا الطائر ؟ قال : لا . قال : إنه يقول "ما أوتوا من العلم إلا بمقدار ما أخذت بمنقاري من هذا البحر". فتعجب موسى من عمله ، ثم خرجا على الساحل يمشيان فبلغا مقبرة، فجعلا ينظران إلى جماجم الموتي و عظامهم. فقال الحضر : يا موسى ! هذه جمجمة فلان المملوك، و هذه جمجمة أخيه. وعدّ موسى سبع جماجم إخوة فنطقوا كلهم عن أسمائهم و أفعالهم. فتعجب موسى . و خرجا من القرية و مشيا على الساحل ، فإذا هما بسفينة قد رفع أهلها شراعها و هم يسيرون في وسط البحر ، فلوّح الحضر إليهم. فأقبلوا إليه و قالوا : ما حاجتك ؟ قال : أريد موضع كذا و كذا، و أحبّ أن تحملونا إلى هناك. فقربوا السفينة و دخلا عندهم فساروا حتى صاروا في لجة البحر . فعمد الحضر إلى لوح من ألواح السفينة، فكسره و سدّ موضعه بخرقة، و كانت معه . قال له موسى :أَخَرَقْتَهَا لِتُغْرِقَ أَهْلَهَا ". ليس هذا جزاء أهلها فإنهم حاملونا بلا أجرة. فقال الحضر:" أَلَمْ أَقُلْ إِنَّكَ لَنْ تَسْتَطِيعَ مَعِيَ صَبْرًا" و سكت موسى و " قَالَ لَا تُؤَاخِذْنِي بِمَا نَسِيتُ وَلَا تُرْهِقْنِي مِنْ أَمْرِي عُسْرًا". ثم ساروا قليلا فاستقبلتهم سفينة ملكهم فقالوا : إن الملك يريد سفينتكم، إن لم تكن فيها عيب. فدخلوها فوجدوها معيبة. و هو الموضع الذي كسّره الخضر فتركوها. فخرج الخضر و موسى من السفينة و جعلا يمشين فلقيا غلمانا يلعبون، و فيهم غلام أحسن ما يكون . فأخرجه الخضر من بينهم و عمد إلى صخرة فضربها بها رأس ذلك الغلام ، فقتله. فعظم ذلك على موسى . فقال : أيها الصالح ! "أَقَتَلْتَ نَفْسًا زَكِيَّةً بِغَيْرِ نَفْسٍ لَقَدْ جِئْتَ شَيْئًا نُكْرًا". قال الحضر: يا ابن عمران ! " أَلَمْ أَقُلْ لَكَ إِنَّكَ لَنْ تَسْتَطِيعَ مَعِيَ صَبْرًا". قَالَ إِنْ سَأَلْتُكَ عَنْ شَيْءٍ بَعْدَهَا فَلَا تُصَاحِبْنِي قَدْ بَلَغْتَ مِنْ لَدُنِّي عُذْرًا." ثم سارا "حَتَّى إِذَا أَتَيَا أَهْلَ قَرْيَةٍ اسْتَطْعَمَا أَهْلَهَا فَأَبَوْا أَنْ يُضَيِّفُوهُمَا فَوَجَدَا فِيهَا جِدَارًا يُرِيدُ أَنْ يَنْقَضَّ فَأَقَامَهُ " الخضر و جمع الطين و الحجارة و سواه . فضجر موسى فقال : أيها العبد الصالح ! استطعمت أهل هذه القرية فلم يطعموك ! قال : يا ابن عمران : هَذَا فِرَاقُ بَيْنِي و إني منبئك، أما السفينة فكانت لعشرة أنفس، خمسة ضعاف مرضى، و خمسة صحاح. و كان الأصحاء يعملون للمرضى ، و كان ذلك الملك يأخذ السفن السالمة غصبا فعيبتها لئلا يأخذها الملك. وأما الغلام فكان يقطع الطريق، و كان أبوه ينفران منه و يدعوان عليه، فقتلته لأني لو تركته لكان فعله يوجب لأبويه الكفر، و لم يرد الله ذلك لهما، و أن يرزقهما خيرا منه " وَأَمَّا الْجِدَارُ فَكَانَ لِغُلَامَيْنِ يَتِيمَيْنِ فِي الْمَدِينَةِ وَكَانَ تَحْتَهُ كَنْزٌ لَهُمَا " و لو سقط الحائط لتبين الكنز و ذهب المال. فأراد أن يبقيه لهما ببركة والدهما. فذلك تأويل ما لم تستطع عليه صبرا. انتهى. ولمّا توفي موسى صلى الله عليه وسلم أرسل الله إليه ملك الموت، فجاء و هو يقرأ التورة بين أهله. فقال : السلام عليك، يا موسى ! فقال : و عليك السلام، من أنت ؟ قال : أنا ملك الموت، جئت لقبض روحك، و لكني أراك تكلمني كلام شرب المسكر. فاختلط عقل موسى عند ذلك، و قال : ما شربت مسكرا ! قال : فادن منّي حتى أشمّ رائحتك! فدنا منه فقال : تنفس ! فتنفس فقبضها و مضى ملك الموت عليه السلام. المفردات الجديدة : الألفاظ المعاني الألفاظ المعاني حوتا سمكا ارتــدّا رجعـــا زنبيل وعاء غمس غطّ في الماء قضية حال منقار عظم في لسان الطائر نصبا تعبا جمجمة ج جماجم عظام الرأس ينقضّ هــــدم عـــدّ حسب سوّاه أقامه شراع كل ما ينصب و يرفع ضجر قلق و تبرّم لــوّح أشار ادن قرّب لجّة أثناء البحر • التَدْرِيْبَات على فهم المقروء أ- املأ الفراغات ! 1- كان الفتى يحمل ............................................................... 2- اسم هذا الفتى الذي يصاحب موسى لطلب الخضر ....................... 3- السفينة التي كسرها الخضر لـ ............................................... 4- أخذ الطائر ماء البحر بـ ....................................................... 5- الزنبيل هو ....................................................................... ب- رابطي بين الصورة و الجملة اللائقة ! 1. استطعم الخضر أهل هذه القرية، فلم يطعموه. 2. فعمد الحضر إلى لوح من ألواح السفينة، فكسره . 3. إن الملك يريد سفينتكم، إن لم تكن فيها عيب. 4. فَوَجَدَا فِيهَا جِدَارًا يُرِيدُ أَنْ يَنْقَضَّ فَأَقَامَه 5. فأخرج الخضر الغلام من بينهم و عمد إلى صخرة فضربها بها رأس ذلك الغلام ، فقتله ج- أجب الأسئلة الآتية ! 1- ماذا قال الطائر للخضر و موسى ؟ 2- لماذا قتل الخضر الغلام ؟ 3- ما فعله الخضر للسفينة ؟ 4- ماذا قال الخضر لموسى بعد أن سأله ثلاث مرات ؟. 5- كيف قبض الملائكة موسى ؟ المراجع 1- القرآن الكريم 2- أحمد بن أشموني الجاروني، "صحف موسى عليهما السلام"، كدريري : الجاوى الشرقية، بدون السنة. 3- فيض الله الحسني، قتح الرحمن لطالب آيات القرآن، إندونيسيا : وحلان، بدون السنة. 4- ................, المنجد, لبانن : بيروت، 2005 م. 5. The Ten Comandemen